بقلم هيا علي الفهد


بقلم هيا علي الفهد
XML Feed

وتعطلت لغة الكلام

كلمات …هيا علي الفهد

وتعطلت لغة الكلام

كان المكان يضج بالحديث بتضارب الاراء وبالهمسات
نفس الشخص تتغير الاشياء تدفن الاحاديث تصمت اللغة وتنقطع المفردات
تتبعثر في فضاء صامت حزين لم يعد للكلام مكان او خريطة صار الصمت هو العالم الاوحد لعالم كان يعبث بالاصوات
يقهرني الاسم يطل علي من عشرات الكتب التي اقتنيتها مؤخرا كي اخرس صراخ الفكر وضجيج اللاعقل
يناكفني يعبث بأعصابي قبل بصري بتحد سافر يعصر القلب معه حد الوجع والاختناق
اسمك العابث بي قد يرحم حالا بعد ابتعاد جسد قرابة السنة
حين التقينا في مفترق الطرق
في منتصف الدرب
اغتصبنا صمت نسينا فيه كل لغات العالم وكل طرائق التواصل البشري ارتضيت لو صدرت اصوات مجردة مأمأة عواء نباح اي كان فقط ليعطي للوجود حياة وللتواجد معنى
ربما عدنا معا لسنين البدايات للولاة الاولى بجهل الكلام وما قبل تاريخ اللغات
من منا العابث ومن منا المتعمد للولوج في ضريح السكينة المميته ؟
اجهل الاجابات
قد اكون انا او ربما انت لكن داخل يتمزق اكثر ندما قد اسفا ممكن والاوضح عدم ارتياح
هناك تاريخ مشترك مليئ بولادات ووفاة تاريخ قديم كقدم وجودنا بأيامنا واعوامنا بأحداث سنواتنا بتضاريس كل الامكنة التي وطأناها معا متعمدين او هي الصدفة بتواريخ الرزنامات وارصفة الحياة وانعراج الطريق وتحوله بيننا من عبثك وعبث الاخرين
وحين التقينا تعطلت لغة الكلام

kalematnet@hotmail.com

التعليقات مقفلة